إميلي جاسر: من أين نأتي؟

بحسب: هاوبت و بيندر | تشرين الأول 2003

تعتبر بالتأكيد أعمال إميلي جاسر المعروضة في بينالي إسطنبول هذا العام من أكثر الأعمال الفنية إقناعا ضمن موضوع "العدالة الشعرية". كما قيل في بيانات متعددة، فإن دان كاميرون مهتم بهذا المفهوم حيث يرى أنه حقل من النشاط الإبداعي مليء بتفاعل قِوى متضادة كخصائص الشعر الجمالية والكفاح من أجل العدالة.

في المركز الثقافي توفين-آي أميري الذي كان مسبك للمدافع و ثكنة عسكرية مبنية عام 1451، تعرض إميلي جاسر عملها الإنشائي "من أين نأتي" و هو يحوي صور، نصوص ذات علاقة بالصور، و إسقاط من قرص الـ دي في دي.

نقطة البداية للعمل و الفعل الذي هو مبني عليه، هو السؤال التالي الموجه إلى الفلسطينيين العائشين في المنفى: "إن كنت أستطيع فعل أي شيء لك في أي مكان بفلسطين، ماذا سيكون؟" استغلت الفنانة حرية الحركة (و لا تخلو من خطر) التي يوفرها جواز سفرها الصادر في الولايات المتحدة لتحقيق الرغبات التي استلمتها بقدر ما استطاعت.

هذه بعض الأمثلة:

"اذهبي إلى حيفا و العبي كرة القدم مع أول صبي فلسطيني ترينه في الشارع."

"اشربي الماء في قرية والديّ."

"اذهبي إلى بيت لاهيه و اجلبي لي صورة لعائلتي، خاصة لأولاد أخي."

"اذهبي إلى مكتب البريد الإسرائيلي في القدس و ادفعي فاتورة هاتفي."

"اذهبي إلى قبر أمي في القدس في يوم عيد ميلادها و ضعي الورود و صلّي."

"افعلي شيء في يوم عادي في حيفا، شيئا ربما كنت سأفعله لو كنت أعيش هناك الآن."

توثق إميلي جاسر في عملها الإنشائي الأماني و الأقدار، أو موضع الناس الذين عبروا عنها و ماذا فعلت بعد ذلك لتحقيق أمانيهم. اختارت الفنانة 12 مثالا مختصرا للنشر في هذه المجلة.

 

هاوبت و بيندر

جيرهارد هاوبت وبات بيندر رئيسا تحرير مجلة الفن نفس وشركاء في نشرها، وينشرا منذ عام 1997 المجلة الإلكترونية عوالم في عالم - عوالم الفن، ويعيشا في برلين - ألمانيا.

نشكر جاليري, كوري سيشا، ديبز اند كو لتوفير الصور.

الترجمة من الانجليزية: وجدان المناعي

"من أين نأتي"
عمل إنشائي: 32 صورة مثبتة ذات أحجام مختلفة، 30 نص في إطارات و دي في دي 1.

كان العمل في الأصل مفوض إنتاجة من قبل مؤسسة "معامل" للفن المعاصر، القدس، فلسطين.


محتويات ذات صلة:

01
مشروع للفنانة عرض في دوكومنتا (13) حول الكتب الفلسطينية التي نهبتها إسرائيل في العام 1948 وحفظت في المكتبة الوطنية اليهودية في القدس.
 
نَفَس
Back to Top