الصور

هرير سركيسيان

الحنين إلى الديار

فيديو بقناتين
(رقمي، 16:9)

المدة:
11 دقيقة و13 ثانية و7 دقائق و46 ثانية

في "الحنين إلى الديار" (2014)، أعاد هرير سركيسيان بناء وهدم نموذج معماري دقيق لشقته في دمشق حيث لا يزال والداه يعيشان. فعلى غرار العديد من جيلهما، إنهما يرفضان مغادرة سوريا. ترعرع سركيسيان في هذا المبنى وأقام فيه حتى غادر سوريا في العام 2008. هو يمثل أكثر من مجرد منزل. بالإضافة إلى توفير المأوى لوالديه، إنه فضاء ينتمي إليه، ومستودع لذكرياته، وحامٍ لهوية عائلته الجماعية.

من خلال "الحنين إلى الديار"، يبني سركيسيان يبني قصة يأخذ فيها بعين الاعتبار الوضع السياسي الحالي والتدمير المستمر السائد في وطنه، لا سيما أنه ما من مانع لوقوعها في المستقبل القريب. ما هي العواقب المترتبة عليها؟ ما هو الأسوأ الذي يمكن توقعه؟ هل يمكن تسريع الحاضر والاعتراف بالخسارة والبدء بإعادة تشكيل التاريخ المنهار قبل الحدث؟ في الوقت نفسه، بمجرّد أخذ زمام مصيره بين يديه، يحاول استعادة بعض السيطرة على الوضع وهدم خيال غير واقعي.

 (استناداً إلى تصريح للفنان)

 

هرير سركيسيان: حنين إلى الديار

بناء وهدم شقة دمشق حيث لا يزال أهل سركيسيان يعيشون. أفكار حول مشروع الفنان.

Back to Top