زوجات الثورة السورية، 2012 – 2013

أبو زيد البالغ 34 سنة من العمر (ليس اسمه الحقيقي، ويخفي وجهه لحماية أولاده وزوجته الحامل في الديار) قضى أسبوعين في ثكنة المخابرات العسكرية في درعا التي تعدّ مهد الانتفاضة السورية، سيظلان محفورين إلى الأبد في جسده. على ذراعه اليسرى، تظهر آثار أعقاب السجائر ويبدو إصبعه مخيطاً بخيوط سميكة. إن هذا تاجر الملابس النسائية هذا الذي اعتقل في مظاهرة في كانون الأول/ديسمبر، تجرأ على معارضة معذبيه الذين أمروه بأن يركع أمام صورة للرئيس السوري بشار الأسد. عندما رفض، عصبوا عينيه ووضعوا عبوة ناسفة صغيرة بيده وقاموا بتفجيرها. ما زال يعجز عن استخدام يده اليسرى ويعتمد على فارين سوريين آخرين لمساعدته على ارتداء ملابسه والاستحمام، وهو أمر يعتبره مهيناً جداً.

 

© الصورة والنص: تانيا حبجوقة

تانيا حبجوقة

زوجات الثورة السورية. مقابلة مع الفنانة حول مجموعة صورها، 2012 – 2013

Back to Top