جدل إنتاجي حول المشهد الفني

نظّمت عدة فعاليات لمناقشة مكانة الثقافة اليوم في خلال فترة التحوّل الديمقراطي، وبشكل أعم، وضع الفنون. يمكن أن نذكر في هذا الصدد:

- نظّم الاتحاد التونسي للفنون التشكيلية اجتماعاً في قصر خير الدين حول مستقبل الفنون ارتباطاً بديناميات المجتمع المدني.

- نظّمت الجمعية التونسية للإنشائية والجماليات ندوة للبحث في التحوّل الجمالي في المشهد الفني التونسي الحالي.

- عقد منتدى لمدة يومين حول الساحة الفنية المغاربية، بمبادرة من مؤسسة كامل الأزعر للثقافة والفنون، جمع نقاداً فنيين وقيّمين على معارض فنية وعدداً من الفنانين من الجزائر والمغرب وتونس.

- نظّمت لقاءات بين الفنانين والنقاد في المركز الوطني للفن الحي بالبلفدير.

- نظّم لقاء بين جامعي أعمال فنية، وأصحاب غاليريهات، وقيّمين على معارض فنية في مركز بشيرة للفن.

- شاركت نقابة مهن الفنون التشكيلية في اعتصام أمام المجلس الدستوري لتذكير أعضائه بالحق في الثقافة والإبداع.

 

مشهد فني دينامي وحذر في تونس

بعد الثورة، أخذ المشهد الفني المرئي التونسي يشهد تحوّلاً يسيطر عليه العمل والحذر.

Back to Top