اتصل: المستقبل الوردي

كانون الثاني 2013

يقدّم معرض "المستقبل الوردي" نظرة ثاقبة إلى ممارسات الفن المعاصر في تونس ما بعد الثورة. ولهذا المشروع، قامت القيّمتان الفنيتان كريستين براكبوير وباتريسيا التريكي باختيار فنانين يعيشون ويعملون في تونس وكانوا شهوداً على التغيرات التاريخية أو مشاركين ناشطين فيها في كانون الثاني/يناير 2011. في أعمالهم، ردّ الفنانون على أحداث وقعت داخل بيئتهم الاجتماعية والسياسية. ويسلطون الضوء على الصراعات التي كانت مخفية في الماضي الدكتاتوري وعادت لتبرز الآن بعد الثورة. وتعبّر الأعمال عن خيبة الأمل والأمل في "مستقبل وردي" أفضل.

منذ قيام الثورة، توفّر الشوارع والإنترنت المسرح لعدد كبير من الأعمال الفنية في تونس. ومن شأن جزء توثيقي من المعرض أن ينقل انطباعات عن هذه التطورات الجديدة والحيوية للممارسات الفنية في الأماكن العامة عن طريق أشرطة الفيديو، والوصلات، وغيرها من المواد الوثائقية.

الفنانون المشاركون:
محمد بن سلامة، محمد بن سلطان، مفيدة فضيلة، عائشة الفيلالي، فاتن قداس، منى جمال سيالة، سنيا قلال، حليم قارة بيبان، منى كراي، نيسان القسنطيني، هالة الأمين، باتريسيا تريكي، رانيا وردة

(من البيان الصحافي)

اتصل: المستقبل الوردي
الفن المعاصر من تونس

معهد العلاقات الثقافية الخارجية في شتوتغارت
25 كانون الثاني/يناير - 16 آذار/مارس 2013

ايفا جاليري شتوتجارت

Charlottenplatz 17
Germany

سابقاً في
معهد العلاقات الثقافية الخارجية في برلين
12 تشرين الأول/أكتوبر - 21 كانون الأول/ديسمبر 2012


محتويات ذات صلة:

thumb
مدينة المهرجان. مراجعة لبينالي الفن المعاصر في الفضاء العام. مدينة صفاقس، تونس، 5 – 7 تشرين الأول/أكتوبر 2012.
start-160
جماليّات. مقدمة إلى معرض \"سياسيّات\" الذي ينظّمه 8 فنانين في المركز الوطني للفن الحي، تونس.
مقابلة حول عرض أدائهما على الإنترنت \"هنا وهنالك\" الذي أقيم في برلين عبر سكايب فيما كان أحدهما في باريس والآخر في تونس.
02
بعد الثورة، أخذ المشهد الفني المرئي التونسي يشهد تحوّلاً يسيطر عليه العمل والحذر.
13 Slama
أعمال فنية نقدية من تونس ابتكرت قبل الثورة وبعدها. معرض جماعي افتراضي.
 
نفس
Back to Top