تحية إلى آمال قناوي

أيلول 2012

"إنني، أحاول على المستوى التقني، إيجاد لغة بصرية قادرة على الوصول إلى المتلقي. لغة لا تخضع لثقافة معينة، شرقية أو غربية. وأنا أرى أن لغة الحوار تُعنى بالتعبير عن مشاعر الإنسان بالمطلق وكأنما هي مشاعر واحدة و لغة واحدة".

رحلت آمال في التاسع عشر من آب/أغسطس 2012، أول أيام عيد الفطر. كانت آمال قناوي فنانةً وجدانيةً لها رؤية فنية مميزة، وصديقةً عزيزة، خسارتُنا في غيابِها كبيرة، لكنّ عزاءَنا أنّ فنَّها سيبقى حياً.

دارة الفنون تدعوكم للاحتفاء معها بذكرى آمال.

كانت آمال قناوي المولودة في العام 1974 في القاهرة، فنانة غزيرة الإنتاج. استخدمت في أعمالها مجموعة واسعة من الوسائط شأن الرسم والتصوير والنحت وفن الفيديو وعروض الأداء. وقد منحت عدة جوائز مرموقة مثل الجائزة الكبرى لبينالي القاهرة 2012، وجائزة بينالي الشارقة 2010، والجائزة الذهبية لبينالي الإسكندرية الـ23، وجائزة أفضل فيلم رسوم متحركة ضمن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ12.

يتضمن المعرض:

الحُجرة
فيديو وأداء فني، 2004، 00''17'
الغابة البنفسجية الاصطناعية
فيديو ورسوم متحركة، 2005، 50''8'
ذاكرة مُجَمَّدة
تجهيز فيديو، 2002، 00''4'
جنة مفخخة
تجهيز فيديو، 2006، 45''6'
سوف تُقتَل
فيديو ورسوم متحركة وتصوير، 2006، 56''5'
الرحلة
تجهيز فيديو، 2004، 42''4'
حديث مُسَجَّل مع جيرالد مات، المدير السابق لكونستال فيينا، بمناسبة معرض آمال قناوي في دارة الفنون، العام 2007

 آمال قناوي تتحدث مع المشاركين في ورشة العمل التي أقامتها في دارة الفنون، العام 2007

 
 برنامج أيام الثلاثاء من أيلول/سبتمبر في الدارة:
18 أيلول/سبتمبر:
نقاش مع د. فيصل دراج: العلم، والشباب العربي والمستقبل.
25 أيلول/سبتمبر:
 حديث لسايمون نجامي عن آمال قناوي. سايمون نجامي هو منظم معارض مستقل وناقد فني، وكان الرئيس الفني لـمعرض "أفريكا ريميكس".

(البيان الصحافي)

تحية إلى آمال قناوي

4 أيلول/سبتمبر – 4 تشرين الأول/أكتوبر 2012

دارة الفنون

مؤسسسة خالد شومان

العنوان:
P.O.Box 5223
الأردن

 
نفس
Back to Top