أحمد بسيوني

على جبهة الفنون والثورة. مشاريعه الفنية وتعليمه وأيامه الأخيرة. تخليداً لذكراه.