كلمات العيون

بحسب: Anahi Alviso-Marino | تشرين الأول 2010

قام المركز الثقافي الفرنسي (مركز هنري دي مونفريد) في صنعاء بتنظيم معرض للصور الفوتوغرافية بعنوان "كلمات العيون" الذي جاء ثمرة ورشة عمل أُقيمت في إطار التصوير الفوتوغرافي بإشراف المصور المصري نبيل بطرس بالتعاون مع ثمانية مصورين هم: إيمان العوامي، وائل الأنسي، أمين الغابري، بشرى المتوكل، آسيا الشرعبي، سلوى الشرعبي، عبد الرحمن جابر وعبد الرحمن طه.

ولا بد من الإشارة إلى أن المصور الفوتوغرافي المصري الجنسية نبيل بطرس الذي يقيم في العاصمة الفرنسية باريس يتمتع بباع طويل من الخبرة في مجال إقامة ورش العمل ولا سيما في الدول العربية والإفريقية. وفي مدينة صنعاء، لم يركّز كثيراً على التقنية بقدر ما ركّز على اكتشاف مراد كل طالب من طلابه والهدف الذي يصبو إليه من خلال عمله. وهكذا عمد السيد بطرس إلى تنظيم ورشة العمل هذه وملؤه إصرار على "مساعدة طلابه على تجسيد أفكارهم كلمات والاقتراب مما يريدون القيام به وليس مما يُفترض بهم القيام به". وانطلاقاً من وجهة النظر هذه، يرى السيد بطرس "أننا في العالم العربي، لا نملك الجرأة على التلفّظ بكلمة "أنا"، أي التكلّم بصيغة المفرد المخاطب ولا سيما الرجال. ولكن هذه الحالة لا تنطبق على المصورات الفوتوغرافيات اليمنيات على الإطلاق". عمل السيد بطرس مع طلابه على عدة مشاريع شخصية من دون أن يركّز على الموضوع بقدر طريقة صياغته. ونتيجة لهذا العمل، تم طرح مجموعة كبيرة من الأسئلة والمسائل التي تشكّل موضع اهتمام ومنها على سبيل المثال الأبوة ومسائل متعلقة بجسد المرأة ودورها في المجتمع. وفي حالات أخرى، قدّم للجمهور مقاربة حميمة عن حياة اليمنيين اليومية وشاعرية صناعة الخبز وألعاب الأطفال في أحد أحياء صنعاء.

أما المعرض الذي أظهر نتائج ورشة العمل هذه فقد كان بمثابة تجربة أولى لبعض المصورين الفوتوغرافيين المشاركين في حين أن البعض الآخر كان قد عرض أعماله في المركز الثقافي الفرنسي أو شارك في العام 2009 في ورشة عمل أخرى مشابهة قام الفنان الألماني المقيم في فرنسا ألفونس آلت بتنظيمها وركّز فيها أكثر على تعليم تقنية محددة في التصوير الفوتوغرافي الممزوج مع فنّ الرسم. ويشكل المصورون الفوتوغرافيون الذين اشتركوا في ورشة العمل جزءاً من "الجيل الجديد" الذي باشر بالعمل في التصوير الفوتوغرافي في العقد الأخير من هذه الألفية، باستثناء مصوّرة فوتوغرافية واحدة تُعتبر في الواقع رائدة في هذا المجال، ولكن الجانب المشترك في ما بينهم هو أنهم يعيشون جميعهم في مدينة صنعاء عاصمة اليمن.

وتبرز المجموعة المتنوعة من الأعمال والاهتمامات والمواضيع الجمالية في معرض كلمات العيون الذي يقام في صنعاء من 19 تشرين الأول/أكتوبر إلى 1 تشرين الثاني/نوفمبر في المتحف الوطني في ساحة التحرير. والجدير بالذكر أن أعمال الفنانين الثمانية ستجول في مدن أخرى في اليمن نذكر منها بالتحديد مدينتي تعز من 8 إلى 20 تشرين الثاني/نوفمبر وعدن من 7 إلى 20 كانون الأول/ديسمبر 2010.

 

Anahi Alviso-Marino

PhD candidate at the universities Paris 1-Sorbonne and Lausanne. Researcher at CEFAS. Lived in Yemen. Currently based in Muscat, Oman.

(الترجمة من اللغة الإنكليزية: ماري يزبك)

كلمات العيون

19 تشرين الأول/أكتوبر -
1 تشرين الثاني/نوفمبر 2010

المتحف الوطني
في اليمن
ساحة التحرير
مدينة صنعاء

بالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي هنري دي مونفريد في مدينة صنعاء.

الأماكن الأخرى:

مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة في تعز
8 – 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2010

جميل غانم
معهد الفنون الجميلة
عدن
7 – 20 كانون الأول/ديسمبر 2010


 
نفس
Back to Top