ليس سهلاً إنقاذ العالم في 90 يوماً

بحسب: هاوبت و بيندر | كانون الثاني 2010

عندما ينتهي المعرض المقام في "تاناس"، مساحة مشروع برلين للفن التركي، في شهر مارس 2010 أي بعد 90 يوماً، فإن ذلك لن ينقذ العالم بالتأكيد. ولا نستطيع أبضاً أن نتوقع ذلك في المحطة التالية، ألا وهي التجمع الفني في الجزيرة الدنماركية "Møn "، التي تقع في بحر البلطيق. لكن رينيه بلوك يعلق، طبعاً بسخرية، من خلال عنوان نص كتالوجه، "... لكن المرء يستطيع المحاولة ..."

هذا هو المعرض الأول الذي يتخذ فيه المدير بنفسه مسؤولية في الصياغة، بعد عام ونصف من افتتاح "تاناس". قال رينيه بلوك في حديثه أن البرامج السابقة كانت، بالتأكيد، أيضاً تحت رعايته ولكنه لم يرغب بتسمية نفسه القيم القني لمثل هذه المعارض الانفرادية، بسبب تعاونه الوثيق مع الفنانين.

إنه يقول، هذا المعرض مختلف، لأنه مبني على مفهوم إشرافي أوسع وخاضع لعملية إعداد طويلة. كان لبلوك قصدان أساسيان ومتشابكان. الأول، هو أنه أراد أن يلفت الانتباه لحقيقة أن المشهد الفني المعاصر في تركيا يمتد إلى ما وراء اسطنبول وأن الأوضاع الفنية المثيرة للاهتمام توجد كذلك في الجانب الآخر للبوسفور. معظم الفنانين الذين شملهم المعرض من أصل كردي ويأتون من جنوب شرق تركيا. يعيش أربعة منهم في مدينة ديار بكر ومدينة باتمان المجاورة. يمثل هاليل ألتنديري، وهو من بين المشاركين من اسطنبول، رابط مهم بين المشهد الفني لتلك المدينة وبين أصدقائه من موطنه الأم في جنوب شرق الأناضول.

قال رينيه بلوك أن قصده الثاني والأهم بكل تأكيد هو تقديم جيلاً ناقداً وأكثر شباباً من الفنانين. وقد كتب حول الأمور التي توحدهم: "تجمع كل هؤلاء الفنانين لغة جمالية واضحة، لأن أعمالهم في المحصلة تتضمن تقييماً ناقداً للنزاعات والإجحافات وتعارض النظم الفاشية أو تميط اللثام عن المحرمات الثقافية والسياسية التي ما تزال موجودة في تركيا وتحطمها. تكمن إحدى الخاصيات المشتركة الأخرى بين الفنانين في أنهم يقدمون نقدهم بدهاء من خلال لسعات ساخرة ومن خلال المبالغة إلى حد السخف أو ببساطة من خلال الإحساس الشاعري للرمزية." (نص الكتيب)

نعرض ما يعنيه القيم الفني من خلال جولة تصويرية في أرجاء المعرض للمساعدة في فهم خلفية الأعمال الفردية.

>>جولة تصويرية
24 صفحة من الصور، يحتوي جزء منها على تعليقات
للمزيد نرجو الإطلاع على الحديث الذي أجرته سابين فوجل في مجلة الفنون نفس في أغسطس 2008 مع رينيه بلوك حول مساحة مشروع تاناس وعلاقة بلوك الوثيقة مع الفن في تركيا لما يقارب العشرين عاماً
>> مقابلة مع رينيه بلوك

هاوبت و بيندر

جيرهارد هاوبت وبات بيندر رئيسا تحرير مجلة الفن نفس وشركاء في نشرها، وينشرا منذ عام 1997 المجلة الإلكترونية عوالم في عالم - عوالم الفن، ويعيشا في برلين - ألمانيا.

الترجمة من اللغة الانجليزية: جعفر فلفل

ليس سهلاً إنقاذ العالم في 90 يوماً
14 ديسمبر 2009 -
13 مارس 2010

القيم الفني:
رينيه بلوك

المحطة التالية:
3 أبريل - 13 يونيو 2010
Kunstforeningen 44 Møen
Møn Island
الدنمارك

 
نَفَس
Back to Top