محكي مخفي معاد

23 رحلة عبر الزمان والمكان

أحد المعارض الافتتاحية في متحف: المتحف العربي للفن الحديث

30 كانون الأول/ديسمبر 2010 – 28 أيار/مايو 2011

المكان: قاعة الرواق، تقام باحة المعرض على أرضية متحف الفن الإسلامي.

برعاية:
سام بردويل وتيل فلراث

الفنانون:
عادل عابدين، صادق كويش الفراجي، بثينة علي، أحمد السوداني، غادة عامر، قادر عطية، لارا بلدي، وفاء بلال، عبد القادر بن شمّة، منير فاطمي، لمياء جريج، آمال قناوي، جعفر خالدي، حسن خان، يوسف نبيل، وليد رعد، خليل رباح، يونس رحمون، ستيف سابيلا، مروان سحمراني، زينب سديرة، خالد تكريتي، أكرم زعتري

إن "محكي مخفي معاد" مجموعة من 23 رواية تم تجسيد كل منها في عمل فني جديد. بعض القصص محكي يستحضر قصصاً ذاتية وحنيناً إلى الماضي. وروايات أخرى مخفية تستبق مستقبلاً متخيّلاً يتحدث عن أمور قد تحصل. وبعض الروايات معاد يقترح روايات بديلة لسرد الأحداث. ويبقى استخدام الوقت كعنصر تركيبي ملموس والتفكير في الترحال كشرط لوصف ميوعة مجتمع اليوم من ثوابث كل رواية.

في مناقشة موضوع تنظيم المعرض، أشار كل من بردويل وفلراث إلى أن "فناني اليوم هم في ترحال دائم عبر مجموعة متنوعة من المدن والمواقع، ولكنهم لا يهربون أبداً من التسميات الجغرافية المتكررة التي يساء تفسير أعمالهم من خلالها. إنهم في تحوّل مستمر، بل في حالة من البينية. ذلك أن هذه الرحلات لا تحدث في المكان وحسب، بل أيضاً في الزمن. عندما ترحل تترك الكثير من الأشياء وراءك، وهكذا أنت تتذكر، تجمع، تعيد بناء، وفي الوقت نفسه تعيد ضبط نفسك وتوجيهها. وهذه الأفعال جميعها هي التي تجعل الوقت منسوجاً بصورة معقدة. وهذا ما يفسر لماذا يكون الوقت غالباً عنصراً تشكيلياً مهماً في أعمال الفنانين في "محكي، مخفي، معاد" الذي يشكل مواجهة تحتفل بفعل متعمد لاقتلاع ما يعكس حالة عالمنا العابرة".

(من المعلومات الصحافية)

 

Back to Top