إف إكس هارسونو: شهادات

بحسب: Tan Siu Li & Seng Yu Jin | نيسـان 2010

إن أي نقاش حول تاريخ الفن المعاصر في اندونيسيا يكون غير مكتمل بدون فحص الأعمال والممارسات الفنية لإف إكس هارسونو. إن أعمال هارسونو مميزة لأنها تمتد إلى أربعة عقود صاخبة من الفن والتاريخ الأندونيسي، ولأنها شاهد عيان على عدد هائل من التغييرات والانقلابات الفجائية في السياسة والمجتمع والثقافة في أندونيسيا. يستمر هارسونو طوال هذه الفترة الزمنية في الإستفهام عن دوره كفنان وعن وضعه في المجتمع، ويروج فنه وممارسته بثبات بحيث يعكسا وينخرطا في الأوضاع الاجتماعية والثقافية الجديدة.

Gerakan Seni Rupa Baru

اتسمت الحقبة الأخيرة من التسعينات بسلسلة من الصدمات الاجتماعية التي دوى صداها في كل ركن من أركان الأمة، وخصوصاً الركود الاقتصادي في ظل الأزمة المالية الآسيوية في 1997 الذي رشح عنه غضباً جماهيرياً مُزلزلاً. وبلغ هذا ذروته في عام 1998، أيام العنف الوحشي في الشارع التي أدت إلى سقوط النظام الجديد لسوهاتو. أصيب الفنانون الأندونيسيون - الصينيون أمثال هارسونو بشعور عميق من خيبة الأمل، لأن أحداث مايو 1998 كشفت أن كل ’الناس’ الذين ناضل من أجلهم بواسطة أعماله الفنية كانوا على نفس درجة القدرة الوحشية كما النظام السياسي، بل أسوأ - حيث أن هؤلاء الناس قد ينقلبوا أحدهم على الآخر. بعد إزالة نظام حكم اليد الحديدية لسوهارتو ’الرجل القوي’، انكشفت التفسخات في المجتمع الأندونيسي بشكل مؤلم أكثر من أي وقتٍ مضى، وخصوصاً فيما بين الجماعات العرقية. بدأت فنون هارسونو في ذلك الحين في النظر إلى الداخل، حيث دقق الفنان بكثافة في هويته ومكانه في المجتمع.

حتى تاريخه، يواصل هارسونو طرح أسئلة محرجة حول وضع الأقليات والمحرومين من حق التصويت في اندونيسيا. يرسم مجسم عمله الأحدث عهداً تاريخ عائلته، في رحلة استجوابية تكشف عن التقاطعات ما بين الشخصي والسياسي.

يبحر هارسونو على الدوام في التيارات المتقلبة للواقع الاجتماعي والسياسي في اندونيسيا، بإيعاز من إيمانه بأن الفنان يحتاج للانخراط بثبات مع المجتمع وقضاياه، ويعيد تخطيط ممارساته بمهارة لكي تعالج القضايا الملحة في المجتمع الأندونيسي بالطرق الأكثر فعالية. وبذلك، يحوز هارسونو على احترام عريض من مجتمع الفن الأندونيسي. وترصف جهوده الطليعية في بدايات تطور الفنون المعاصرة الطريق للجيل الجديد من الفنانين الذين يحترمونه كما لو كان أيقونة. إلى جانب ممارسته الفنية، يحاضر هارسونو أيضاً في الفن والتصميم، كما أنه يكتب بشكل دوري حول القضايا الاجتماعية وتطور الفن المعاصر. إنه يواصل تعليم وتحدي الجيل الجديد من الفنانين، ويساهم في الخطاب والنقاش الفني في أندونيسيا.

Gerakan Seni Rupa Baru

يضم هذا البحث أعمالاً أصيلة مستمدة من المجموعة الدائمة لمتحف الفنون في سنغافورة، وكذلك من مجموعات مؤسسات فنية ومجموعات خاصة أخرى، مثل "قمة السياج ’75" (1975) و"صوت بدون صوت" (1994).
يقدم المعرض من خلال هذه "الشهادات" المتنوعة، لمحة عن التغييرات السياسية والاجتماعية والثقافية التي تشكل المجتمع الأندونيسي، وثبات الفنان في إعادة تقييم وإعادة وضع دوره عبر هذا التاريخ الحديث.

Tan Siu Li & Seng Yu Jin

Curators of the exhibition "FX Harsono: Testimonies", Singapore Art Museum.

إعادة إنتاج بإذن من متحف الفنون في سنغافورة
الترجمة من اللغة الانجليزية: جعفر فلفل

إف إكس هارسونو: شهادات

4 مارس – 9 مايو 2010

متحف الفنون في سنغافورة

71 Bras Basah Road
Singapore

 
نفس
Back to Top