مدرسة فيريكوي اليونانية

المدرسة اليونانية المهجورة مؤخراً في مقاطعة سيسيلي، كانت مكان لعرض البينالي أبضاً.

في المدخل، تركيب يحتوي على طائرات من الورق من أعمال ليزي راسكين، ويشير إلى القصف الجوي الهجومي على الاتحاد السوفييتي من قبل الجنرال كورتيز ليماي (القوات الجوية الأمريكية).

 

حقوق الطبع محفوظة: جانا بروس

بينالي اسطنبول 2009

قدمت النسخة الحادية عشرة للبينالي تصريحاً سديداً حول الحاجة الملحة لتسييس الثقافة.

Back to Top