نهى أسد: وجوه بملامح واحدة

بحسب: Mahita ElBacha Urieta | تـمـوز 2005

بمساهمتها في بينالي الشارقة السابع في 2005 سجلت نهى أسد مشاركتها الثانية على الإطلاق في معرض فني حيث استمرت بعرض مشروع "وجوه بملامح واحدة" الذي باشرته في السنة الماضية. يضم هذا المشروع صورا لرؤوس ملفوفة بقماش ساتان متموج أحمر اللون، تمد هذه الرؤوس رقابها وكأنها تحاول النظر إلى السماء بالرغم من أنها مغطاة. في صور أخرى تظهر مجموعات من الناس مغطاة الجذوع. الأجزاء الظاهرة من الجسم (الملابس والأيدي والأحذية) تقترح أي أنواع الناس هم أصحابها المخفيين تحت القماش: أزواج محليين وعمال يوميين ممن يتعرف عليهم الناس كمهاجرين أتوا إلى الإمارات من دول فقيرة.

إشارة إلى هذا المشروع تقول نهى أسد: "في الأساس كل الناس متساوون بالرغم من أنّهم قد يختلفون عرقيا وإقتصاديا وإجتماعيا. عملي هو عن الإنسانية فينا جميعا مع أني لا أصبو إلى محو الإختلافات بيننا. الإختلاف هو صفة أصلية في الطبيعة وهو أمر أتقبله ولكنني أصب تركيزي على الخط الرفيع الذي يفصل بين إنسانيتنا المشتركة وإختلافاتنا الثقافية والإجتماعية."

بالتزامن مع افتتاح بينالي الشارقة في 6 أبريل 2005، قدمت نهى أسد العرض الذي نظمته مع عشرين شخصا في الساحة العامة أمام متحف الشارقة للفنون، نقل هذا العرض الفكرة الرئيسة لصورها الجماعية إلى مداخلة فنية في مساحة عامة. "كان تجربة رائعة، لأنها سمحت لي أن أضع نفسي في موقف مباشر للتواصل مع الجمهور، كما مكنتني من أن أختبر شعوري في هذا الدور، وأن أتبين الإتجاه الذي يجب أن يتطور عملي فيه."

أخذا بعين الإعتبار المحيط الذي تعيش به نهى أسد، لابد من مقارنة أعمالها مع أعمال غيرها من الفنانات من الدول العربية الأخرى في الشرق الأوسط اللائي يكرسن أعمالهن لموضوعات التغطية والحجاب وإخفاء وجوه النساء وأجسادهن. إلا أن نهى أسد ليست مهتمة بشكل أساسي بهذا ولا بالملابس التقليدية السوداء التي ترتديها نساء هذه المنطقة من العالم، بل هي مهتمة بالأمور الأكثر عمومية بالنسبة للوجود الإنساني.
حسن شريف، فنان معروف ومنظّر في مجال الفن وهو من إمارة دبي، يقول عن نهى أسعد بالإشارة لما سبق: "عملها يتفاعل مع مفاهيم ومشاعر غير معلنة، مع جانب خفي للحياة الحديثة: هو رد الفعل المعتاد السلبي والقاسي للتعددية. هي تنتقد العرقية والتمييز المذهبي وكل أشكال التمييز الأخرى المتصفة بالاضطهاد والكراهية المبنية على العرق واللون والطبقة الإجتماعية أو أي امر آخر معتمد على الإختلاف الشكلي أوالثقافي أوالسياسي أو الإقتصادي.

Mahita ElBacha Urieta

London based curator & arts/culture projects producer. Recent work includes coordinating the 7th Sharjah Biennial, 2005.

(الترجمة من الإنجليزية: ديالا خصاونه)

وجوه بملامح واحدة. 2005

صور فوتوغرافية وعروض فنية.

 
نفس
Back to Top