الغرب و العالم الإسلامي

آب 2004

تقييم للعلاقات الغربية-الإسلامية مؤلف من قبل ستة مثقفين من دول ذات الصبغة الإسلامية، و هم سلوى بكر (مصر)، باسم الزبيدي (مناطق الحكم الذاتي الفلسطينية)، داتو محمد جوهر (ماليزيا)، فكرت كارتشتش (البوسنة و الهرسك)، حنان كساب (سوريا) و مظهر زيدي (باكستان).

يتطرق التقرير إلى الجذور التاريخية للمواجهة بين الغرب و العالم الإسلامي، و يعرف القوالب النمطية و التحيزات، ثم يمتد ليعالج أسباب ضربات الحادي عشر من سبتمبر و الحرب في العراق و أفغانستان و تبعاتها. و في النهاية يصيغ المؤلفون و المؤلفات توصيات و منطلقات حول كيفية صياغة مشتركة للمستقبل.

(المعلومات من معهد العلاقات الخارجية ifa)

لتحميل التقرير الكامل (PDF):
>> عربي
>> ألماني
>> انجليزي
كلمة المقدمة :
ألويس كونت فون فالدبورغ–تسايل
رئيس معهد العلاقات الخارجية

منذ سنوات طويلة و الحوار مع تلك البقاع من العالم ذات السمة الإسلامية من المقومات الثابتة للسياسة الثقافية و التعليمية الخارجية الألمانية. و به فإنه من المهام التي يلتزم بها معهد العلاقات
الخارجية ifa، حيث ساهم مساهمة فعالة في هذا المجال بالذات في العقد الماضي عن طريق منتديات الحوار العربي – الألماني بين ممثلي وسائل الإعلام، و مؤتمرات الصحفيين و الخبراء في آسيا الوسطى، و معارض الفنون التشكيلية الألمانية.

بعد الحادي عشر من سبتمبر 2001 برزت ضرورة تعريف أسس هذا الحوار مرة أخرى. فدعا المعهد في شهر أكتوبر من عام 2002 باحثين و كتاب و صحفيين و ممثلين لمنظمات غير حكومية من العالم الإسلامي و ألمانيا إلى مؤتمر في قصر نويهاردنبرغ.

و أوصى المؤتمر – كخطوة أولى – بتكليف مجموعة من المثقفين من البلدان ذات السمة الإسلامية بأن يصيغوا رؤيتهم للمشاكل الجوهرية في العلاقات مع الغرب على شكل مراجعة لوضعها الآني. و نعرض حصيلة عملهم في هذا الكتاب. و في رأيي أن انطلاقه جديدة للحوار الندي لن تتاح إلا لو كان الغرب مستعدا للاطلاع على مثل هذه المراجعة، و التأمل في النقد و التوصيات بروح بناءة.

 

الترجمة من الانجليزية: وجدان المناعي

الغرب و العالم الإسلامي.
نظرة إسلامية

تقرير، في إطارالبرنامج الخاص لوزارة
الخارجية (برلين) "الحوار الثقافي الأوروبي-
الإسلامي".

لناشر: ifa معهد العلاقات الخارجية, شتوتغارت، كمشروع لمنتدى "الحوار و التفاهم"

© 2004 ifa
شتوتجارت.

 
نفس
Back to Top