في شقة مفروشة بالقاهرة

كانون الثاني 2004

إن سكن الإنسان هو المكان الذي يتمتع فيه بذروة خصوصيته الشخصية. وتؤكد الأعراف الاجتماعية في مصر على فكرة حرمة ساكنيه، كما تضع المذاهب الدينية القواعد والقوانين للتعامل مع أماكن السكن الخاصة بالبشر ولا تشجع الناس على مناقشة شئونهم الخاصة مع الآخرين. ويفسر هذا سبب عدم ظهور الأعمال التلفزيونية التي تصورالواقغ بدون حذف، وكذلك محدودية الاستفادة من المساحات الخاصة كأساس للأعمال الفنية. وبرغم ذلك يقوم التلفزيون المصري بتزويد مشاهديه بكثير من الأعمال التي تتخذ فيها المنازل شكلا صارما من حيث الديكور والأثاث الذي لا يتغير كثيرًا من عمل لآخر، تاركا المشاهدين يصنفون المساكن المنزلية على أساس طبقي. وفي الوقت نفسه فمن الطبيعي أن نجد الناس في المناطق الشعبية في المدن أو في الريف يدعون آخرين إلى المنزل الخاص دون سابق معرفة.

مشروع "فى شقة مفروشة بالقاهرة"، مشروع فني ضم 7 فنانين منهم 4 مصريين وثلاثة سويسريين تقاسموا الشقة لمدة شهر بمشاركة وإشراف الفنانة هالة القوصي. تخدم طبيعة التدخل المؤقت للفنانين في مساحة المكان، مسائلة الأفكار المسبقة عن "البيت" وكونه ملاذا آمنا ومحدِدا للهوية. وتتحول المساحة إلى أرضية لتفكيك الهياكل العائلية الموروثة والسلوكيات المنزلية والآليات التي تؤثر على ما يحيط بالإنسان مؤكدا على هويته وحالته الاجتماعية.

بدأ الفنانون العمل "في شقة مفروشة بالقاهرة" في أول يناير 2004 وأصبح المشروع جاهزا لعرضه أمام الجمهور من 5 – 25 فبراير 2004 . قامت بروهلفتسيا- المؤسسة الثقافية السويسرية بدعم هذا المشروع الفني الذي نظمته هالة القوصي.

© بيان صحفي من المنسقة
الترجمة من الانجليزية: باسم مجدي

في شقة مفروشة بالقاهرة

مفتوح للجمهور:
5 - 25 فبراير 2004

المنسقة: هالة القوصي

الفنانين:
فرانسواز بريدِل
باسكال فافر
ميشيل جرونتسبُرجر
هالة القوصي
مها مأمون
سارة رفقي
إيناس صديق

 
نفس
Back to Top