مركز الفن المعاصر بأفغانستان - CCAA

تشرين الثاني 2004

في عددنا السادس، في مارس/آذار2004، قدّمنا جاهناما هنار، حاليا المجلة الوحيدة عن الفنّ بأفغانستان، ومحرّرها، أيه. دبليو. راهراو عمرزاد . هذه المجلة واحدة من العديد من النشاطات التي يتمنّى عمرزاد بها إحياء ثقافي وفني في وطنه. ثمّ جاء مسعى آخر مثل هذا: في أكتوبر/تشرين الأول 2004 حين أعلن عمرزاد عن تأسيس مركز للفنّ المعاصر في كابول، والذي يديره ويوجهه بنفسه - أنظر بريده الإلكتروني.

في رسالته، عمرزاد، الذي درس الفنّ وعمل كأستاذ بالجامعة، إشتكى من المستوى السيّئ لتعليم الفنّ في أفغانستان. هو يشعر بأنّه يجب تغيير الفهم المعتّق للفنّ وطرق التعليم في المؤسسات اليوم؛ هم يخفقون في تبنّي فردية الطلاب، وبدلا من ذلك فقط يعيقونه. هذا يجعل من ترويج تعليم الفنّ وتأهيل المعلمين هدفا ملحا للمركز(سي سي أيه أيه). يجب أن يقدم المركز خدمات من أجل تجديد العمليات الفنية ومجالات الإحتراف، بالإضافة إلى تأهيل المهارات التقنية، والذي من أجله، بين الوسائل الأخرى، يجب ان يوجد مركز مسؤول للوسائط المتعددة في الدور الأول لسي سي أيه أيه.

في مفهومه، صاغ عمرزاد كلّ أهدافه لسي سي أيه أيه كرغبات، على ما يبدو مدركا مدى بعد إنجازها، نظرا للظروف الثابتة الحالية في أفغانستان. في أيّ حال من الأحوال، ظهر المركز في بضعة مناسبات في عام 2004، على سبيل المثال كالمنظم أو منظم مشارك لمحاضرات وورشات عمل، والبعض من هذه النشاطات موجودة في الصور المنشورة مع هذه المقالة. حصلنا على الصور من قبل أي. دبليو راهراو و عمرزاد و رويا غياسي وسيسليج زهافا، ونشكرهم لتعاونهم.

جيرهارد هاوبت وبات بيندر

>> سي سي أيه أيه – رسالة بالبريد الالكتروني لعمرزاد

 

الترجمة من الألمانية: ريم تيزيني

مركز الفن المعاصر بأفغانستان

عمرزاد
المدير
أفغانستان

 
نفس
Back to Top